المقالات الأكثر قراءة
خصائص الثورة الحسينية
علي آل موسى - 03/10/2016م
 

بعض الثورات تمتدّ أيديها في الزمان إلى سنين أو عقود، وتمتدّ جذور رقعتها الجغرافية إلى دولة أو دول، وتحمل من القيم النبيلة الكثير من المبادئ ...
محرّم الحسين ونشر الثقافة القرآنية
علي آل موسى - 28/09/2016م
من الأمور المحزنة في بلادنا قلة الإقبال على الدرس القرآني والثقافة القرآنية.

وتمثل أيام عاشوراء الحسين مناسبة دينية مقدّسة يتقاطر فيها جميع أبناء مجتمعنا الغالي إلى ...
أم الحمام : المرثية العاشورائية ( رضاً برضاك )
هيئة الرسول الأعظم (ص) بأم الحمام - 24/11/2013م
المرثية العاشورائية
"رضاً برضاك"
تدعوكم هيئة الرسول الأعظم (ص) بأم الحمام  لحضور مرثية عاشوراء : (رضــاً برضــاك).

وبمشاركة:
1- المقدم : الشاعر محمد امسبح. 2- المقرئ: مؤيد الحميدي. 3- الشاعر عبدالعزيز الحرز. 4- الشاعر هادي رسول. 5- الشاعر عون مهنا. 6- الشاعر علي البحراني. 7- الشاعر باسم العيثان. 8- الشيخ علي الفرج. 9- الرادود أحمد أمين الهاني.
- وذلك يوم الجمعة ليلة ...
محرّم والطاقات الشبابية
علي آل موسى - 10/11/2013م
 
لا يكاد يهلّ هلال المحرّم بحلته الحزينة إلا وتتقاطر الألوف للمجالس الحسينية؛ لتستعيد المواقف الخالدة لكربلاء، وكم هي فرصة مؤاتية لبثّ الفكر الرسالي في هذه القلوب المهيّأة وجدانياً وعقلياً وعملياً لتلقي النمير الزلال، وتحميلها المسؤولية، وما علينا إلا عرض ذلك من خلال مُثلها المقدسة (أبطال كربلاء) بأسلوب مناسب فتّان، هناك ...
أبو الفضل العباس : المواساة الصادقة والبصيرة النافذة
علي آل موسى - 10/11/2013م
في الوقت الذي تشيع فيه مناظر الدماء والقتل هنا وهناك لاسيما في عراقنا الحبيب وسوريتنا الغالية، ويعتنق فيه البعض فكراً تكفيرياً متطرّفاً يستحلّ الدماء والأعراض والأموال باسم الإسلام والتيمّن بتناول وجبة الإفطار أو الغداء مع النبي الأكرم محمد ـ صلى الله عليه وآله ـ، ويستمد فيه هؤلاء فكرهم الدموي من ...
سرور وفجيعة
ناصر موسى الحسين - 10/11/2013م
كيف يمكن أن نجعل من فاجعة عظيمة كفاجعة مقتل سيد الشهداء الإمام الحسين (ع) مناسبة لإدخال السرور على قلب النبي وأهل بيته عليهم الصلاة والسلام؟
ورد في الخبر أن الإمام الصادق (ع) قال لأبي بصير : "يا أبا بصير، إن فاطمة عليها السلام لتبكيه وتشهق" إلى أن قال: "يا أبا بصير، ...
عاشوراء ضحية القمع الإعلامي
ناصر موسى الحسين - 06/11/2013م
 قبل حوالى 20 عاماً أدرت جهاز الراديو في السيارة وصرت أبحث عن برنامج مفيد، فتناهي إلى سمعي صوت يشرح ما جرى في كربلاء على الإمام الحسين (ع) بأسلوب قريب جداً مما اعتدت سماعه عن هذه الحادثة المفجعة. في ذلك الوقت لم تكن بعد قد انتشرت قنوات فضائية أو إذاعات تتحدث ...
الإمام الحسين.. مشروعية الرفض والتضحية
ناصر موسى الحسين - 31/10/2013م
 تزخر القضية الحسينية بفيض من القيم تشكل في مجموعها مدرسة نهضوية إصلاحية تؤسس لنموذج متقدم في مجال الاصلاح. وإذا لم يكن مناسباً وقتها وصف حركته بالتغييرية بلحاظ أسلوب المواجهة؛ إلا أنها بالفعل  تغييرية  بعد أن لمسنا مقدار التأثير الذي تركته على المجتمعات الإسلامية بعد مدة، حين تساقطت أوراق التوت وتكشفت ...
ويبقى الحسين: الخطاب العاشورائي بين الفكر و العاطفة
منتظر الشيخ أحمد - 30/10/2013م
لقد جاءت النهضة الحسينية المباركة من أجل تحرير إرادة الأمة وإحياء ضمائرها، و كان العنوان الكبير من مسيرة الإمام الحسين (ع) هو (الإصلاح)، لهذا العنوان الملخص لرسالة الإمام الحسين(ع) في كربلاء هو (الإصلاح) و إستنهاض الأمة لتنتفض على الظلم و الطغيان المتمثل في يزيد و اليزيديين.

ولاشك و لا ريب أن ...
«موسم الوحدة» هكذا نرى عاشوراء
فاطمة شبيب الشبيب - 24/12/2010م
يتسابق الناس في أيام تجارة لن تبور ويسعد كل منهم بالدور الذي يؤديه مهما كان صغيراً فالهدف هو المشاركة الفعالة بكل الصور في عزاء أبي عبد الله الحسين عليه الناس.
يتوحد الناس في اللباس ويتقاسمون العمل ويتشاركون اللقمة كل هذا لوحدة الهدف وهذا أحد مضامين عاشوراء.
يسعدنا أن نرى أحد ...
أطفالنا في مدرسة الحسين
أ . بدر الشبيب - 24/12/2010م
أمضى عالم النفس والفيلسوف السويسري جان بياجيه خمسين عاما من سني حياته التي تجاوزت الثمانين «1896 - 1980 م» في صياغة نظريته الخاصة في تكون المعرفة وتطورها، حيث ساعد الباحثين على فهم طبيعة الطفولة التي تختلف نوعيا عن طبيعة الراشد، وكشف عن نسق النمو العقلي عند الطفل الذي يمر - ...
نحو منابر متعددة عنوانها الحسين
حسن آل حمادة - 24/12/2010م
أتصور أن المنبر الحسيني ينبغي أن يبقى حسينيًا، ولا يصح تطويره بعيدًا عن الأهداف التي بدأ منها، وهي قضية الدمعة على الحسين (ع)؛ فالمنبر الحسيني يزاوج بين البعد الوجداني والبعد العقلي، وإن ابتعد عن هذا الهدف فيلزم أن نطلق عليه أسماء أخرى من قبيل: المنبر الإسلامي، المنبر الفكري، المنبر السياسي، ...
الانتماء الى عاشوراء
شبكة مزن الثقافية - 24/12/2010م
* كان حبيب بن مظاهر الأسدي وشمر بن ذي الجوشن كلاهما من مدينة واحدة، وعاشا معاً سنوات طويلة، ولكن شتان ما بين عاقبتيهما وما آل إليه أمر كل منهما في يوم عاشوراء. فهذا خُتمت حياته وهو في صف الإمام الحسين «سلام الله عليه» ومعسكره، وذاك انتهى به الأمر لأن يكون ...
عاشوراء وتأثير الذرّات
أحمد عبد الرحيم الحي - 24/12/2010م
عندما يجد المرء نفسه وسط محيط من الركود والصمت بين ملايين من البشر في هذا العالم الواسع تخطر بباله أفكار وتساؤلات تثبط عزيمته، فتشله عن الكلام وتقعده عن الحراك وتتحول تدريجيا إلى تبريرات تخمد ضميره الملتهب وتريح صدره المثقل بالهموم والتطلعات. في كل مرة يرى فيها انتهاكاً لا مقاوم له، ...
نحو توستماستر حسيني
أ . بدر الشبيب - 24/12/2010م
إذا انطلقنا من حديث الإمام علي (ع) : ( من تساوى يوماه فهو مغبون ، ومن كان أمسه خيرا من يومه فهو ملعون، ومن لم يكن في زيادة فهو في نقيصة ، ومن كان في نقيصة فالموت خير له من الحياة )، سندرك أهمية أن لا يتساوى يوما المنبر الحسيني ...
ماذا قدّمتم لولدي الحسين؟
حسن آل حمادة - 24/12/2010م
 
- لقد هلّ هلال شهر محرم الحرام، فهل كتبت شيئًا جديدًا عن الإمام الحسين (ع) ؟  - هكذا تساءلت، ووجدت نفسي أردد بخجل: لا، لم أكتب شيئًا عن الحسين.
الأسئلة تتوالى:
- ألم تقل بلسانك: يا ليتنا كنّا معكم، فنفوز والله فوزًا عظيما؟  - أجل قلت ذلك.  - وترددها بالفم الملآن!  - ألا تستحي من نفسك؟ فكيف ...
نحو خطاب حسيني موحد
ياسر محمد - 24/12/2010م
يحتاج المنبر الحسيني رغم صموده  لمئات السنين ورغم ما يمتاز به من تنوع فكري وتاريخي وطرح اجتماعي لا يقل مستوىً عن دور المؤسسات التربوية، يحتاج مع كل ذلك إلى مأسسة تنتج منه خطاب موحد يصمد في وجه التحديات والأحداث التي تعصف بالأمة.
فمع ما يتميز به الخطاب المنبري من استقلالية في ...
خذوني معكم إلى كربلاء .....
عقيلة آل حريز - 04/02/2010م
 بدأت عبارتي وأنا أودعهم .. جموع ترتجل الرحيل .. تحث خطاها في المسير يسبقها شوق العشق إلى هناك .. ترافق الفرح .. تسابق الريح .. تصافح غبار الطريق بنشيد الخلود .. تروي شرعية الحب والفوز بالجنة .. وأنا معهم كنت أهفو ، روحي تحلق لهناك ، ترنو لأرض الطفوف تلملم ...
وحيدًا بقي السبط حسينا .. مصرع الوحيد
مصطفى المر - 27/12/2009م
 
 وحيدًا بقي السبط حسينا بين قومًا سفكوا الدماء
قتلوا صحبه والأخوة وابادوا بحقدهم الآل  الرضيع سهم المنية كان له سقا وكسروا ظهره بأبي الفضل العباس وأثكلوه بالأكبرشبيه المختار *** ودع الوحيد النجابى وأوصى زينب باليتامى وبا العليل وارث الإمامة
والا بصوت العداء.. ينادوه ..أينك عنا من مخيمك اخرج لنا
حسين  أبي الأحرار ورمز العزة والإباء برز وحيدًا منفردًا
قلب عليهم ساحة الميدان حتى قلب اليمين على الشمال وأدخل الرعب ...
لا يوم كيومك يا حسين
العلامة الحبيب - 27/12/2009م
  لا يوم كيومك يا أبا عبد الله... نعم لا يوم كيومك... فيومك يا سيدي أبكى الكون كله، بكت السماوات والأرضون... والأنبياء والصديقون والشهداء والصالحون ... وحق لمن أراد أن يبكيك أن يقول: لأَبْكِيَنَّ عَلَيْكَ بَدَلَ الدُّمُوعِ دَما.
يومك يا سيدي هو عنوان نهضتنا، ومشعل هدايتنا، ورمز قضيتنا، وبه وفيه ومنه تتشكل ...