المقالات الأكثر قراءة
ماذا قدّمتم لولدي الحسين؟
حسن آل حمادة - 24/12/2010م
 
- لقد هلّ هلال شهر محرم الحرام، فهل كتبت شيئًا جديدًا عن الإمام الحسين (ع) ؟  - هكذا تساءلت، ووجدت نفسي أردد بخجل: لا، لم أكتب شيئًا عن الحسين.
الأسئلة تتوالى:
- ألم تقل بلسانك: يا ليتنا كنّا معكم، فنفوز والله فوزًا عظيما؟  - أجل قلت ذلك.  - وترددها بالفم الملآن!  - ألا تستحي من نفسك؟ فكيف ...
نحو خطاب حسيني موحد
ياسر محمد - 24/12/2010م
يحتاج المنبر الحسيني رغم صموده  لمئات السنين ورغم ما يمتاز به من تنوع فكري وتاريخي وطرح اجتماعي لا يقل مستوىً عن دور المؤسسات التربوية، يحتاج مع كل ذلك إلى مأسسة تنتج منه خطاب موحد يصمد في وجه التحديات والأحداث التي تعصف بالأمة.
فمع ما يتميز به الخطاب المنبري من استقلالية في ...
خذوني معكم إلى كربلاء .....
عقيلة آل حريز - 04/02/2010م
 بدأت عبارتي وأنا أودعهم .. جموع ترتجل الرحيل .. تحث خطاها في المسير يسبقها شوق العشق إلى هناك .. ترافق الفرح .. تسابق الريح .. تصافح غبار الطريق بنشيد الخلود .. تروي شرعية الحب والفوز بالجنة .. وأنا معهم كنت أهفو ، روحي تحلق لهناك ، ترنو لأرض الطفوف تلملم ...
وحيدًا بقي السبط حسينا .. مصرع الوحيد
مصطفى المر - 27/12/2009م
 
 وحيدًا بقي السبط حسينا بين قومًا سفكوا الدماء
قتلوا صحبه والأخوة وابادوا بحقدهم الآل  الرضيع سهم المنية كان له سقا وكسروا ظهره بأبي الفضل العباس وأثكلوه بالأكبرشبيه المختار *** ودع الوحيد النجابى وأوصى زينب باليتامى وبا العليل وارث الإمامة
والا بصوت العداء.. ينادوه ..أينك عنا من مخيمك اخرج لنا
حسين  أبي الأحرار ورمز العزة والإباء برز وحيدًا منفردًا
قلب عليهم ساحة الميدان حتى قلب اليمين على الشمال وأدخل الرعب ...
لا يوم كيومك يا حسين
العلامة الحبيب - 27/12/2009م
  لا يوم كيومك يا أبا عبد الله... نعم لا يوم كيومك... فيومك يا سيدي أبكى الكون كله، بكت السماوات والأرضون... والأنبياء والصديقون والشهداء والصالحون ... وحق لمن أراد أن يبكيك أن يقول: لأَبْكِيَنَّ عَلَيْكَ بَدَلَ الدُّمُوعِ دَما.
يومك يا سيدي هو عنوان نهضتنا، ومشعل هدايتنا، ورمز قضيتنا، وبه وفيه ومنه تتشكل ...
تبّاً لكم يا شيعة السلطة الفاسدة!
علي آل غراش - 27/12/2009م
الشيعة من المشايعة والمتابعة، وكل جماعة تتبع منهجا معينا لمدرسة دينية أو فكرية أو سياسية فهي تبع وشيعة لتلك المدرسة، والسلطة في كل زمان تستخدم سلطتها وجميع الأساليب من ترهيب وترغيب لصناعة أتباع ومؤيدين وشيعة لها.
وعندما تكون السلطة صالحة فالأتباع المقربون يكونون صالحين، وهذا ينعكس على عامة الناس ويشعر ...
من الذين يُذلون أنفسهم؟
حسين آل نمر - 27/12/2009م
 
      خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان ليكرمه ويفضله على سائر المخلوقات؛ بالعقل والإرادة التي منحها إياه سبحانه وتعالى، وبتسخير ما في الكون خدمة له، وبجعله خليفة في الأرض وسيدا على المخلوقات جميعا، بل إن الله سبحانه وتعالى لم يخلق الكون إلا لأجل الإنسان "لولاك ما خلقت الأفلاك". قال الله تعالى ...
صهيل
فاطمة الحبيب - 27/12/2009م
  
صهيل من بعيد وصرخات من ثغر البركان!! ثم احترقت شمس الوجود...
إنها عاشوراء، وحي السماء وإيقاع الملائكة وصرخة الدماء، تعود في زمن هي لا تغيب فيه، تعود لتولد من جديد وتولد معها  رؤى النور وتنعتق معها الأرواح من لظى ليل المعاصي. يوم ليس ككل الأيام فهو اليوم الفيصل في الحياة. جرى ...
مفهوم البراءة في زيارة عاشوراء
العلامة الحبيب - 27/12/2009م
البراءة كما الولاية قد دل الدليل عليها، بل يمكن القول بعدم إمكان الفصل بينهما، فمن يرتبط بالدين ونبيه وأئمته ورموزه برباط التولي، لا يمكنه إلا أن يتبرأ من أعداء الدين وقتلة الأنبياء وأبناء الأنبياء، ومنتهكي حرمات المسلمين.
قال تعالى: ﴿ لَا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ ...
لا لاحتقار النفس..وقفة عاشورائية
أحمد عبد الرحيم الحي - 24/12/2009م
في هذا الزمن، أضحت عدم الثقة بالنفس سمة بارزة من سمات الكثير من أبناء هذه الأمة حتى أصبح من الممكن أن يطلق علينا "الأمة التي تحتقر نفسها"! ففي كل زاوية ومجال ترى انعدام ثقتنا بقدراتنا وطاقاتنا وما يمكن لنا أن نصنع وما نمتلكه من تأثير كأشخاص أو كمجموعات أو كأمة. ...
طوعة: امرأة حين عز الرجال
أ . بدر الشبيب - 24/12/2009م
 هذا كل ما نعرفه من اسمها، فلم يحفظ لنا التاريخ اسم أبيها أو أمها أو قبيلتها، كأنها اختارت أن تكون وحيدة في اسمها كما كانت وحيدة في موقفها، أو كأن التاريخ تعمد أن يغفل كل الحواشي والهوامش ليركز على متنها الكاشف عن كنه ذاته، بل عن كنه غيره.
 ما دونه التاريخ ...
المنبر الحسيني والدور المطلوب
عباس أحمد آل سعيد - 22/12/2009م
إن المشيئة الإلهية اقتضت ألا يكون دور النهضة الحسينية خاصاً بحقبة زمنية معينة، وإنما أراد أن يستمر ذلك الدور العظيم على امتداد مسيرة الأمة، بل على امتداد الحياة الإنسانية.
إبان النهضة الحسينية، كانت الأمة تحدق بها التحديات السياسية والثقافية والاجتماعية، والأمة في حينها كانت تعيش السبات والغفلة عن كل ذلك، ...
آية الله المدرسي : في رحاب عاشوراء.. العبور الى الحُسين عليه السلام
اذاعة الهدى الاسلامية - 20/12/2009م
الحسين صلوات الله عليه «مصباح هدى» لمن كان ذا بصيرة،  و«سفينة نجاة» لمن كان حَسَن السريرة،  فإذا أردنا الإستضاءَة بمصباح الحسين صلوات الله عليه فعلينا إستلهام البصيرة من مناهج الحسين صلوات الله عليه،  وإذا أردنا النجاة بسفينة الحسين صلوات الله عليه فعلينا تعلّم حسن السريرة من مواقف الحسين صلوات الله ...
العلامة الحبيب : عاشوراء ودور الأسرة
العلامة الحبيب - 20/12/2009م
 
قَالَ تَعَالى {وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (127) رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ(128) رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ(129) ...
الشيخ الحمود : قراءة في الثورة الحسينية
شبكة مزن الثقافية - 20/12/2009م
بسم الله الرحمن الرحيم
ضمن فعاليات برنامج منقذ البشرية الثقافي الثالث لشهر محرم الحرام لعام 1431هـ كانت محاضرة الليلة الثانية بعنوان ( قراءة في الثورة الحسينية ) لسماحة الشيخ منير آل حمود .
ابتدأ سماحة الشيخ محاضرته بتساؤله عن العلاقة الموجودة بين شهادة الإمام الحسين (ع) وبين استنهاض قوة الإسلام وإحياء أصول ...
كل طرق الحرية تشير إليك
أ . بدر الشبيب - 18/12/2009م
 كل رسالات الأنبياء كان محورها الحرية. البدايات كانت ( أن لا تعبدوا إلا الله )، إذ طريق التحرر الحق من عبادة الأصنام والأوثان والشهوات والأشخاص والأفكار والأحزاب وكل شيء سوى الله منها يكون، والتوحيد حرية خالصة لا تشوبها شائبة أبدا.
الطريق لم تكن معبدة ولن تكون، " فالناس عبيد الدنيا" من ...
انتفاء (لا ضرر) في الممارسات الحسينية
فيصل العوامي - موقع الشيخ فيصل العوامي حفظه الله - 18/12/2009م
شعيب نبي الله (ع) بكى من حب الله سبحانه وتعالى حتى أُصيب بالعمى أربع مرات، ويعقوب الصديق (ع) بكى على فراق ابنه يوسف (ع) إلى أن أُصيب بالعمى (وابيضت عيناه من الحزن)، ويحيى النبي (ع) بكى وهام في الأرض لابساً المسوح عندما ذكر أبوه زكريا النبي (ع) بعض الحقائق عن نار جهنم حتى خاف عليه ...
صَرَخَ والله أن قطعتمو
محمد سعيد العجاج - 18/12/2009م
  لكل مجتمع رموز خاصة بهم يعتبر هذا الرمز هو الواجهة لهذي المجتمع (الفئة من الناس) أما المجتمعات الآخرى من الناس ويعتبر هذا الشخص هو القدوة للأجيال الحالي والأجيال القادمة من الناس وخاصة الأطفال منهم وقد يبرز هذا الشخص بصوره أكبر وتكون شهرته أوسع ليصل للمجتمعات المجاورة وقد يصل هذا الشخص ...
هكذا تفقد عاشوراء قيمتها
أحمد عبد الرحيم الحي - 17/12/2009م
عندما يمتلك البعض درة ويعاملها كحجر فهو خاسر، وعندما يمتلك حجرا ويعامله كدرة فهو واهم، وعندما ينبهر بما في أيدي الغير من الحجارة فهو أحمق، ولكنه عندما يدرك أن لديه درة ويتعامل معها كدرة فهو رابح، وعندما يفيد غيره من هذه الدرة يكون مفيدا ومستفيدا.
كذلك هي حالنا مع القيم ...
عوامل القوة في شخصية الإمام الحسين
ياسر محمد - 17/12/2009م
تكتسب شخصية الإنسان منذ ولادته وحتى ارتحاله سمات ومقومات تجعل منه إنساناً كاريزمياً ينتقل بشخصيته وآثاره من شخصه إلى نفوس الآخرين من خلال عامل الإعجاب والإنبهار بل وحتى التطبيق لكل ما يقوم به.
ويتحدث علم النفس عن العوامل التي تساعد على صياغة شخصية قوية وطرق صقلها واكتشافها في ذات الفرد، فيكون ...