إلى الدكتور "العبد الكريم" بعد التحية !!

أمين آل هاني

بعد المناظرة التي أجرتها قناة الرسالة الفضائية بين الدكتور توفيق السيف ، والدكتور عبد الرحمن العبد الكريم، مساء الثلاثاء ٥ جمادى الإولى ١٤٣٦ﻫ حول الشيعة والمواطن، والتي استمات فيها الدكتور "العبد الكريم" لإجبار كل من يعيش على تراب الوطن باعتناق مذهبه، وعدّه شرطاً للمواطنة !!

هل تعلم يا شيخ بأن الطلاب يرغبون في إلغاء اختبار القدرات لكن المسؤول يرفض !! وهل تعلم بأن الفتيات يرغبن في السفر بمفردهن لكن المجتمع يعارض!! و هل تعلم بأن الكثير من الناس يريدون إنشاء دور للسينما لكن مشايخ البلاد يقفون بالمرصاد !!

فضيلة الشيخ .. بعيداً عن الرأي الصواب، إلا أنه يجب عليك أن تدرك بأن الآخرين يفكرون أيضا و لكن بشكل مختلف، فكما أن لديك أهدافا وتريد تحقيق نتائج و عندك أولويات كذلك الآخرون ، و بالتالي فإن وجهات نظر الآخرين أمر يجب مراعاته .

ومن المفترض عليك أن تكون قادراً على معرفة وجهة نظر الآخرين، وما إذا كنت تؤيدها أم لا، فكل وجهة نظر هي صحيحة بالنسبة للشخص الذي يحملها ولكنها ليست صحيحة بدرجة تكفي لفرضها على الآخرين . والناس باختلافهم لهم مناصب مختلفة و خلفيات ومعارف واهتمامات وقيم ومتطلبات مختلفة، لذلك فليس من المدهش أن تختلف وجهات النظر حول نفس الموقف !!

أخيراً أيها الشيخ الموقر، إن استطعت أن تُقنع أحد أبنائك بأن يتخلى عن استخدام هاتفه الجوال، فأعدك بأن يتخلّى ثلاثة ملايين مواطن عن عقيدتهم !!


 

٧ جمادى الأولى - أمين